taourirt info


Muhammad Hattab recommended an agent of the regional list in the elections of 04 September in the region of Taourirt for his skill in management and administration

تزكية محمد حطاب وكيلا للائحة الجهوية في انتخابات 04 شتنبر بإقليم تاوريرت لحنكته في التدبير والتسيير Taourirt Plus / Abdel Qader Bouras

Recommendation of the active economic and political actor Mohamed Hattab as an agent of the regional regulations in the elections of September 04 in the region of Taourirt for his skill in managing, running, straightening and clean hands


صادق مجلس الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الدستوري بالإجماع على تزكية الفاعل الاقتصادي والسياسي النشيط محمد حطاب وكيلا للائحة الجهوية للاتحاد الدستوري بإقليم تاوريرت في انتخابات 04 شتنبر 2015 ، وبذلك يكون قد نال ثقة مناضلي الحزب فيه نظرا لما يتميز به السيد محمد حطاب من حنكة في التدبير والتسيير والاستقامة واليد النظيفة باعتباره رجل أعمال ناجح ، ومستشار جماعي محنك ذوخبرة وتجربة مهمتين في تدبير الشأن المحلي ، إذ شغل منصب نائب رئيس جماعة ملقى الويدان القروية ، وعضوا بالمجلس الإقليمي لتاوريرت ، كما يأتي هذا الاختيار كتعبير على الالتفاف حول الأهداف التي سطرها حزب ' الحصان ' ومن ضمنها ضرورة جعل المواطن في قلب الاهتمام ، وإشراكه في تدبير شؤونه ، والتواصل والتشاور الدائم معه في كل ما يهم أمور الجماعة والجهة ، والتصدي لكل الخطوات التي تستهدف قدرته الشرائية وتكرس الفوارق والتهميش .

 

وأكد الكاتب الإقليمي للاتحاد الدستوري محمد اصغير ناصري على أهمية المرحلة التي تتطلب من جميع مناضلات ومناضلي الحزب تظافر الجهود حتى يتبوأ حزبنا المكانة اللائقة به بتاوريرت التي كانت ولا زالت قلعة حصينة من قلاع الاتحاد الدستوري ، موضحا أن اختيار الأخ محمد حطاب وكيلا للائحة الجهوية بإقليم تاوريرت هو اختيار وجيه نظرا لما يتميز به من أخلاق عالية وخدمة المواطنات والمواطنين ، والسهر على جعل المدينة في المراتب المتقدمة على المستوى الوطني ...


وعن البرنامج الانتخابي لحزب الاتحاد الدستوري ، فقد أشار الناشط الاقتصادي والسياسي محمد حطاب أنه برنامج واقعي يستجيب لتطلعات المواطنين بإقليم تاوريرت ، إذ تم التركيز فيه على أربع قناعات أساسية تتوزع بين الاهتمام بالمواطن باعتباره محور كل سياسة عمومية ، والعمل وفق مبادئ الحكامة الجيدة لتدبير الشأن العام على المستويين الجهوي والمحلي ، إلى جانب اعتماد مقاربة تشاركية أساسية في تحديد انتظارات المواطنين وسبل التجاوب معها ، وتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة ، مضيفا أن الحزب ، يلتزم من خلال البرنامج الذي قدمه ، بالمساهمة الفاعلة والمسؤولة في إنجاح النموذج المغربي للجهوية ، والحرص على انتقاء أحسن الكفا ءات لتحمل المسؤولية بالجماعات الترابية ، ذلك أن الاتحاد الدستوري ، يقول وكيل اللائحة الجهوية محمد حطاب : القوي بتجاربه في عملية تدبير القرب على مستوى مجالس المقاطعات والجماعات والأقاليم والجهات ، يسعى ـ من هذا المنطلق ـ إلى أن يكون حزب الإنجازات والتقليل من الشعارات ، في سبيل العمل كل يوم في خدمة المجتمع والمواطنين .




أما البرنامج الانتخابي المحلي والجهوي ، فقد أجمله فيما يلي :

ــ جعل الإدارة الجهوية والجماعية في خدمة المواطن من خلال تحديثها وتأهيلها وتبسيط واختزال المساطر القانونية لتطوير خدمات القرب الإدارية .

ــ التجاوب مع انتظارات المواطنين من خلال النهوض بخدمات القرب من صحة وتعليم وترفيه .

ــ الارتقاء إلى طموحات المواطنين في تحسين نمط العيش ، وجودة الحياة ، من خلال تطوير قطاع النقل داخل المدن ، والحرص على نظافة الشوارع ، والعناية بالبعد البيئي ، وتوفير ملاعب القرب وفضاءات ، اللعب لمختلف الفئات الاجتماعية ، والحرص على الولوجيات لذوي الإعاقة .


ــ دعم المركبات الاجتماعية المندمجة لمختلف الفئات الاجتماعية .

ــ تطوير أداء المجالس الجماعية لمواجهة الخصاص وتوفير التجهيزات والخدمات الأساسية لدعم التنمية الاجتماعية سواء بالمدن أو بهوامشها أو على مستوى العالم القروي .

ــ تعزيز التعاون مع السلطات الترابية في المجالات ذات الاهتمام المشترك بما ينظم التعمير ، والمجال الجغرافي .

ــ تقوية الشراكات المؤسساتية وتطوير الشراكة مع المجتمع المدني .



وأشار وكيل اللائحة الجهوية لحزب ' الحصان ' بإقليم تاوريرت الناشط السياسي والاقتصادي والجمعوي محمد حطاب أن الحملات التواصلية لحزب الاتحاد الدستوري لا زالت تمر في أجواء حماسية ، وتلقى الترحيب من مختلف الشرائح والفئات الاجتماعية ، في المدن كما في القرى ، بالسفوح كما في أعالي الجبال . سكان هنا وهناك ، يتفاعلون ويتجاوبون مع اللجن الحزبية الموفدة ، يعبرون عن مشاكلهم وقضاياهم ، ينتظرون من يخلصهم من المآزق التي يرزحون تحت وطأتها لعقود .

وحيى السيد محمد حطاب في ختام كلمته عموم المواطنات والمواطنين بإقليم تاوريرت الذين سبق لهم التسجيل ، وكذا أولئك الذين يعيشون هذه التجربة لأول مرة ، مع دعوتهم للتصويت بكثافة يوم 04 شتنبر 2015 على اللائحة المحلية والجهوية لحزب الاتحاد الدستوري بوضع علامة x على رمز الحصان ، رمز الثقة والأمان .