taourirt info


An assault on others amounts to the shooting of the children of Sidi Ali Hassian Diab and the perpetrators are free

اعتداء على الغير يصل حد إطلاق النار بأولاد سيدي علي  حسيان الدياب  والجناة أحرار
توصل موقع تاوريرت انفو بشاكية كلها الم وحسرة وظلم وجهت نسخة منها للجهات المعنية، حيث تعرضت السيدة الخادم قاسمي والساكنة بدوار أولاد بن يعقوب جماعة أولاد غزيل حسيان دياب والحاملة للبطاقة الوطنية:
لاعتداء شنيع وظالم من طرف لعرج المزوزي وابنه عبد الحفيظ المزوزي والساكنين بنفس الدوار FD10768
والسيدة امرأة مسنة وفقيرة الحال والجاه. حيث يعد الاعتداء خرقا سافرا لأبسط الحقوق الإنسانية، اعتداء يعد مسا خطيرا بحياة وسلامة المواطنين واستقرارهم وضمان أمنهم في ظل بداية المناداة بتنزيل بنود الدستور الجديد الضامنة لكرامة الانسان، والاعتداء يفوق الوصف وسيعتبره الجميع ضربا من الخيال لكنه حقيقة وممارسات لازال المواطن يقاسي منها في البوادي والقرى و في غياب تام لأي حماية قانونية. وما خفي أعظم وأفظع و اغرب وأعجب في ظل سيادة قانون الغلبة للأقوى والحياة للجاه والمال ...
أن سبب تعرض السيدة للاعتداء مرده ومرجعه هو محاولة الابن وأبيه وهما أصحاب نفوذ بالمنطقة حاولا الاستيلاء بالقوة على أرض تعود للزوج المسن للمرأة وابنها وأصبحا يستغلانها بالقوة منذ سنتين خلت وأمام ضعف الحالة الاجتماعية للمظلومين تم لجوءهما إلى السلطات المحلية والاستنجاء بالقانون لكن دون جدوى وخلال ذلك كان يمارس عليهما كل أشكال الضغط والقوة ويتم استغلال حقهما بالعنف حيت بتاريخ: /11/2012 تم الهجوم على الأم وابنها وهما في خيمتهما وإثارة الخوف والرعب في نفوسهما فحاولا المعتديان الهجوم على الخيمة بشاحنة من الحجم الكبير مهددين هدم الخيمة بواسطة الشاحنة وهو أمر دفع السيدة رفقة ابنها وزوجته من الهروب بأرواحهم تاركين متاعهم وخيمتهم لهؤلاء الخارجين عن القانون ولم يتم مسلسل المطاردة عند هذا الحد بل تمت ملاحقتهم بالشاحنة وهم في حالة ذعر وخوف شديدين ، يستنجذدون والمسمى لعرج المزوزي يقود الشاحنة في إطار مطاردات هوليودية علما أن الأرض مستوية ومساعدة على مثل هده المطاردة فلولا ألطاف الله و استنجاد المطاردين بالأماكن التي تبدو صعبة لمرور الشاحنة ولما لم يتم تحقيق مبتغى المعتدين تابعوهم و انهالوا عليه بالرشق بالحجارة أصيبت المرأة على مستوى البطن نقلت إثرها إلى المستشفى وتلقت العلاجات الأولية وسلمت لها شهادة طبية تثبت عجزها لمدة 21 يوما ولم يكتفي هؤلاء المعتدين بهدا المستوى الذي نجده في الأفلام البوليسية بل أشهر المسمى لعرج المزوزي سلاحه في وجه الابن احمد أمحمدي وأطلق عليه النار بواسطة بندقية مما جعل الابن يتمكن من الهروب بعدما وجهت له طلقتين متتاليتين كادتا اختراق رأسه ..
الأرض محط النزاع هي في ملك زوج المشتكية كما تثبته شهادة التصرف بأرض جماعية وسلمت الشهادة بتاريخ 04/06/2012 المسلمة من مقاطعة أولاد سيدي علي دائرة بني مطهر إقليم جرادة و تثبت الشهادة بان المسمى العطواني زوج المشتكية يتصرف في الأرض الكائنة بالمكان المسمى حفرة رأس لخيشيبة أبا عن جد ومساحتها 20 هكتارا مع تحديد دقيق لمحيطها الشمالي والجنوبي والشرقي والجنوبي وهي موقعة من طرف نائب الأراضي الجماعية مرزاق اشنافي وعون السلطة المقدم: العيد يعكوبي. وشيخ الدوار السيد جلولي اسعيد وهي نفس المعلومات التي تثبتها الشهادة الإدارية عدد 20 / م.ش.ق الموقعة من طرف السيد القائد رئيس المقاطعة بلمريجة بتاريخ 08/06/2012 .
كما أن هناك إشهاد مصادق عليه من قيل أربعة أشخاص وهم السيد الصغير الهموري، والسيد البشير هموري، و السيد بوزيان الكوال، وأخيرا السيد قدور لمحمدي يثبتون أحقية العطواني لمحمدي في تصرف الأرض السالفة الذكر أبا عن جد وأن ما يدعيه لعرج المزوزي تحايل و اعتداء على الغير ويكدون أنهم مستعدين للشهادة بما يقوم به لعرج المزوزي أنه ظلم على ملكية الغير وبأن لا حق له في ما يدعيه جملة و تفصيلا .....
ا السؤال المطروح من يقف بجانب هؤلاء المعتدين ؟ مالهم ؟ جهلهم ؟ نفوذهم ؟طغيانهم ؟ أم جهات أخرى.وما هي كلمة القانون في حق هؤلاء أمام الحجج الدامغة التالية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وللرأي العام سلطة القرار والحكم العادل ،