taourirt info


To Mrs.: Taourirt Info, Website Manager

إلــى السيــــدة:
مديرة الموقع الالكتروني 
تاوريـــرت أنفــو


Zawy on: 04/15/2014.
Moulay Belkasem Boudamki El Idrissi
Awlad Boudamak Roundabout, Sons Group of Mohamed Dabdo
District, Taourirt Region

Subject: About the publication of an open letter to the Prime Minister, Minister of the Interior, the Governor of Oujda, the worker of the Taourirt Region regarding the abuses of the leader of the Zawy leadership and preventing him from entering the leadership headquarters.

After greetings and peace,
I have the honor to present to you this letter requesting that it be published on the pages of your newspaper, the glue, and you are grateful for the service of serious and meaningful media.
Message text:
" أتقدم إليكم سيدي المحترم بهذه الشكايـــة بعد أن عيـــل صبري وفقدت القدرة على تحمل تحاملد قائد قيــادة الزوى علي بعد أن كثرت تحرشاته واستفزازاته وبلغت حدا تجاوز كل الحدود مؤخــرا ووصل به الأمر أن طلب من أفراد القوات المساعدة منعي من ولوج مقر القيادة وكأنها إقطاعية تابعة لسيادته وليست مرفقا عموميــا من حق جميع المواطنين الولوج إليه والاستفادة من خدماتـــــــــه.
لم يقف السيد القائــد عند هــذا الحد، فهو يهين مقررات السلطة الإداريــة ولا يوليها أي اعتبار بما في ذلك محاضر التصرف في أراضي الجمـوع ضاربا عرض الحائط بمبدأ استمرار الإدارة، كما أنه لا يحترم رؤساءه والدليل على ذلك هو تجنده للتأثير على نواب الجماعة السلاليـة والضغط عليهم بالتهديد والوعيد من أجل استصدار قرار في حقي وهو ما كان موضوع شكايات سابقة وجهتها للمسؤولين. ثم إن السيد القائد لا يحترم القضاء، ففي الوقت الذي تقدم به أحد المشتكيــن بشكاية مباشرة ضدي إلى القضاء يتهمني فيها بالترامي على جزء من أرضـــه وحرثها، وهذه الشكايـة مسجلة بكتابة النيابة العامة بالمحكمة الابتدائيــة بتاوريرت تحت رقم 1645/13 درك بتاريخ 25/11/2013، وبدل أن يحترم القائد القضاء ويكف عن حشر نفسه في هذا الملف إلى حين صدور حكم العدالة، أبى إلا أن يستمر في تحامله علي.
أؤكــد لكم سيدي بأن هذا غيض من فيض، فقد سبق لنفس القائد أن حرض مواطنين ضدي وضد ابني عون السلطة ميمون بوضمكي، وأشكر هؤلاء المواطنين على جرأتهم عندما فضحوا الواقعـة أمام السيد رئيس دائرة دبدو في محررات رسميــــــــــة.
سيدي ، إذا كان السيد القائــد يريد إحداث البلابل والضغائن والمشاكل لفسح المجال أمام تنقيلــه لمكان آخر فلا يجب أن يتم ذلك على حساب أبناء المنطقـة وشرفائهــــا، علما بأن تجاوزات السيد القائد بلغت مداها بعد نشر جريدة الاتحاد الاشتراكي بالصفحة الخامسة من عددها رقم 10651 بتاريخ 14 مارس 2014 لمقال تحت عنوان: " معاناة سكان قيادة الزوى بإقليـــم تاوريرت مع قائد".
لقد جاء في هذا المقال بأن السيد القائد يمارس أسلوب البعد تجاه السكان، حيث يستقر بمدينة دبدو بشكل دائم ويضطر المواطنون إلى قطع عشرات الكيلومترات لتقعبه من أجل إنجاز وثائقهم الإدارية البسيطة، مع العلم أن مقاطعة الزوى مجهزة إداريا وتتوفر على سكن وظيفي، وهو أمر لم يستسغه السيد القائد مع أن الأمر مطابق للحقيقة والواقع وتحققت منه لجن حلت بعين المكان، فبدأ في مسلسل انتقامه الذي اختتمه بإعطاء تعليماته القاضية بمنعي من ولوج مقر القيادة بعد أن طرد ابني عون السلطة من مكتبه صبيحة اليوم 15/04/2014.
لهذه الأسباب، ألتمس منكم سيدي أخذ تظلمي هذا بعين الاعتبار وإنصافي علما بأنه سبق لي أن وجهت سيلا من الشكايات لمسؤوليـن حكوميين وإقليميين ووضعتهم في صورة ما يجري ويدور.
ودمتم في خدمة الصالح العـام، والســـــــــــــــــــلام.

الإمضــاء:
بلقاســـــــــــم بوضمكـــي