taourirt info


Actual launch of the "Soroban" program

الانطلاقة الفعلية
 لدروس برنامج
Risala Al-Nahha Institution for Private Education launched today, Sunday March 22, 2015 at 2 o'clock after the demise, the first lesson of the Soroban lessons, which is the first educational program specialized in strengthening the intelligence and talents of children, as it works to develop the mental capabilities of the left and right brain lobes, through calculation exercises Intensive mental training under the supervision of qualified and internationally accredited trainers trained in the International Academy for Training and Academic Excellence.
This internationally accredited and nationally pilot program, with over 14 years of experience, aims to develop children's intelligence and strengthen their focus by strengthening imaginative memory, strengthening focus, attention, reflexes and creativity by promoting self-confidence in order to achieve a high degree of academic excellence, under the slogan with us, make your son genius and distinguished.
وبشراكة مع الأكاديمية الدولية للتدريب والتفوق الدراسي احتضنت مؤسسة رسالة النهى للتعليم الخصوصي هاته التجربة الرائدة والناجحة بكل المعايير والمقاييس على المستوى الوطني، إذ تعتبر مؤسستنا السباقة باحتضان هذا البرنامج والأول من نوعه على صعيد الإقليم، وبذلك تكون رسالة النهى قد أدرج اسمها ضمن لائحة 50 مؤسسة تعليمية مستقطبة لهذا البرنامج الرائد وطنيا ودوليا، وتكون مدينة تاوريرت قد انضمت إلى 23 مدينة محتضنة لبرنامج السوروبان على الصعيد الوطني.
وكانت الحصة الأولى بمثابة حصة تعرفية بين التلاميذ فيما بينهم وبين التلاميذ والمؤطرين الأكاديميين، وتم توزيع الحقائب على التلاميذ واكتشاف الأدوات التعليمية وتعرفها وبداية التمدرس حيث تم الخوض في المبادئ الأولية لبرنامج السوروبان وانجاز تمارين تمهيدية وتوزيع روائز تشجيعية على المتفوقين في الإجابة عن الأسئلة واستيعابها بسرعة الذي يعتبر من بين الأهداف الأساسية لبرنامج السوروبان.
وقد لقي برنامج السوروبان إقبالا متميزا من لدن جميع الفئات العمرية التي برهنت عن إعجابها بهذه التجربة الفريدة من نوعها واستحسانها لهاته البادرة التربوية، فيما لايزال باب التسجيل مفتوحا للجميع...
يبقى هدفنا السامي والأسمى فلذات كبدنا وتميزهم الدراسي وتحصيلهم العلمي من أجل الرفع من المستوى الثقافي والدفع بقاطرة التعلم الى الأمام.
والله ولي التوفيق