taourirt info


Alliance parties of the new municipal council office in Taourirt

أحزاب التحالف للمكتب الجديد للمجلس البلدي بتاوريرت Taourirt Plus / Abdel Qader Bouras

Allied parties formed for the new office of the Municipal Council in Taourirt strongly reject the proposal to adopt competence in selecting members and signing an honor document to serve the public interest.

كشف مستشارو حزب العدالة والتنمية الأربعة الذين ضمنوا مقاعدهم في الانتخابات الجماعية لرابع شتنبر الجاري ، في ندوة صحفية عقدوها بمقر الحزب يوم أمس الثلاثاء ، ( كشفوا ) المستور عما جرى في المفاوضات المتعلقة بتشكيل مكتب المجلس البلدي لجماعة تاوريرت ، حيث أبرز المستشار نور الدين بنهاري أن مجموعة من أعضاء المجلس المنتمين إلى الأحزاب الثلاثة المتحالفة ، والمتمثلة في الحركة الشعبية ، والتجمع الوطني للأحرار ، والاستقلال ، استشاطوا غضبا ، بحسب تعبير المستشار المذكور ، حين طلب منهم ممثلو حزب ' المصباح ' بضرورة انتقاء الكفاءات القادرة على تحمل مسؤولية تسيير الشأن المحلي بمدينة ' 44 ولي ' ، مضيفا أن أحد المستشارين الذي سبق ممارسة العمل الجماعي أصيب بحالة هستيرية لهذا المطلب ليصرخ بأعلى صوته أن ' الكفاءة ' لا تنفع في شيء ، ومتباهيا في ذات الوقت بأنه يتوفر على تجربة اعتبرها أفضل بكثير من الأطر الكفأة ، وسادت القاعة فوضى عارمة لم تستعد هدوءها إلا بصعوبة ، لتتم عملية استئناف الحوار ، حيث أشرنا ، يقول بنهاري ، إلى أن منصب الرئيس أمر محسوم فيه ولا داعي للحديث عنه ، ورضينا بمهمة النائب الثالث للرئيس حفاظا على تماسك بنية المجلس الجديد .

وما زاد الطين بلة ، يضيف مستشار ' المصباح ' بنهاري وهو يتحدث إلى ممثلي وسائل الإعلام المحلية ، اقتراحه على الحاضرين لجلسة المفاوضات لتشكيل المكتب المسير لبلدية تاوريرت بتوقيع الجميع على ' وثيقة شرف ' يتم بموجبها تحديد الخطوط العريضة لعمل المجلس ، وهو الأمر الذي جعل بعض المستشارين ينتفضون بشدة إلى درجة ' الجدبة ' ، ( بقاو يطلعوا ويهبطوا ) ، ويؤكدون بانفعال رفضهم المطلق لهذا المقترح المعقول الذي اتفقت عليه العديد من المجالس المنتخبة عبر تراب الوطن ، لأنه يعتبر برنامج عمل علمي ومضبوط لولاية المجلس ، متسائلا بدهشة عن السر وراء رفض هذه المقترحات المنطقية التي تؤسس لعمل جماعي جاد يروم خدمة البلاد والعباد في إشارة إلى مدينة تاوريرت وساكنتها ، رغم أننا قدمنا تنازلات في هذا الشأن بالالتزام شفهيا فقط بميثاق الشرف وليس كتابيا ، لينفض الجمع عند هذا الحد بعد وصولنا إلى الباب المسدود .

وتناول بعده وكيل لائحة ' المصباح ' في انتخابات رابع شتنبر الأستاذ بنيونس دباب الذي عبر عن تشاؤمه من تشكيلة المجلس البلدي الجديد ، معتبرا إياها وبالا على مدينة تاوريرت وساكنتها ، مضيفا '' أن المرحلة الحالية تسير من سيء إلى أسوأ '' .

ولم يفت الأستاذ بنيونس دباب الإشارة إلى الإقصاء الممنهج والمتعمد التي مارسته الأحزاب الثلاثة المتحالفة في حق حزب ' المصباح ' من المشاركة في تسيير الشأن المحلي ، لأنهم يعلمون علم اليقين أن مستشاريه لا يخدمون أجندة هذه الأحزاب ، بحسب تعبير الأستاذ دباب .

واعتقد ذ . بنيونس دباب جازما أن مستشاري الأحزاب المتحالفة المذكورة بعيدون كل البعد عن خدمة مصالح مدينة تاوريرت ، بل هم هنالك للدفاع عن مصالحهم الشخصية ، قبل أن يشير إلى أن بعض المستشارين بمن فيهم رئيس المجلس البلدي الجديد البشير بوخريص ، أسروا إليهم أن أشخاصا وجهات لم يذكرها بالاسم ضغطت بشدة على الرئيس من أجل إقصائهم من تشكيلة المكتب ، مضيفا '' أن الرئيس قال له : ضغطوا علي بزاف وما قديتش لهم '' .

واعتبر ذ . دباب المجلس البلدي الحالي مجرد صورة مصغرة ، وإنما المجلس الكبير والحقيقي هم من وراءه من الأشخاص الذين يحركونه عن بعد للمحافظة على مصالحهم الشخصية ، والذين سعوا بكل ما أوتو من قوة ألا يكون لنا موطئ قدم داخل المجلس المسير ، وهو الأمر الذي سنكشفه ونفضحه كمعارضة بمساندة من الصحافة التي رأى على أن عملها الجاد قد بدأ من هذا اليوم خدمة للصالح العام .

وقاسم المستشار رمضان حران زميليه الرأي في مجمل ما قدماه ، ليؤكد بدوره أنه وباقي زملائه المستشارين سيمارسون معارضة نقدية بناءة ومعقولة تصب في خدمة المدينة وساكنتها ، إلا أن هذا لا يمنع من فضح كل التجاوزات والخروقات التي من المحتمل أن تقع ببلدية تاوريرت .