taourirt info


الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع ـ تاوريرت ـ


الجمعية  المغربية لحقوق الانسان
فرع ـ تاوريرت ـ بيان هام حول المطالب الآنية الخاصة بالحق في الصحة بإقليم تاوريرت
تاوريرت في : 08 يناير 2014
إن الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بتاوريرت وهو يتابع الوضع الكارثي الذي يؤول اليه "الحق في الصحة " بالإقليم ، والذي أصبح يهدد حتى "الحق في الحيـــــاة " كأقدس حق من حقوق الانسان بالنسبة للمواطنين/ات . ورغم تنبيهنا لذلك ما من مرة سواء عبر بيانات الجمعية أو تقاريرها وفي كل مناسبة إلاَّ أن الامر لا زال يستفحل ويمضي من سيئ الى أســـــوء .
ماتت " مريم " وجنينها وقبلها " جمعة " ورضيعها وبُتِـرَت يــد " أمينة " ومات "الحسن" و "مراد" و "فتيحة" واضطرت سيدة من العيون الشرقية إلى وضع مولودها بالشارع العـــام بعدما رفض المركز الصحي اليتيم بهذه المدينة استقبالها ...وقافلة أخرى طويلة من الضحايا تتشابه أسماؤهم و تتوحد في اسم واحد هو " المواطن الضحية بإقليم تاوريرت " .
أيها المواطن أيتها المواطنة : لِنَكُفَّ من الدموع ونستنهض قوانا للدفاع عن حقنا العادل والمشروع في الصحة فكلنا معنيون .إن تجرعنا للماسي والوجع ليس قدر محتوم ، ف" الحق في الصحة " تضمنه لنا كل المواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب والتزمت الدولة بإعمالها واحترامها . وبموجب القوانين المحلية أيضا الدولة نفسها تلتزم بتوفير واجب الحماية للأفراد والجماعات ، سواء من الإهمال الطبي أو التلاعب بصحة المواطن/ة أو الابتزاز المادي في المصحات الخاصة الذي قد يتعرض له بعض المرضى . والتزمت بتوفير العلاج وكل مقومات الصحة المناسبة للحماية من الأمراض... و بتمكين كل الفئات الاجتماعية بما فيها الطبقات الفقيرة والمُعدمة من الوصول إلى الخدمات الطبية من دون أي تمييز .
و فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بتاوريرت إذ يبسط أمامكم لائحة مطلبية أولية تمثل الحد الادنى من المطالب الاستعجالية التي لا تقبل التأجيل أو التأخير أو المماطلة وتهم النهوض بقطاع الصحة سواء من جانب التدبير أو توفير الموارد البشرية الكافية وآليات الاشتغال . يأمل ويتوخى المزيد من اليقظة والحذر والاستعداد للدفاع عن " الحق في الصحة " ليصبح واقعا كما هو متعارف عليه في المواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب .
وفي ما يلي المطالب الآنية
الخاصة بالحق في الصحة بإقليم تاوريرت

المستشفى الاقليمي تاوريرت :
دار الولادة : نطالب بالتشغيل الفوري لقاعة الجراحـــة بقسم الولادة
المستعجلات : هناك نقص فاضح في الأدوية والتجهيزات ، ولا وجود لسائق خاص بسيارة الاسعاف والجمعية تطالب بتوفير سائقين (02) على الأقل وجعلهما في حالة تأهب لنقل الحالات المستعصية الى خارج الإقليم مع توفير الادوية والتجهيزات الكافية .
كما نطالب بتشغيل مصلحة الاستقبال والهاتف و نُـذَكِّر المسؤولين بأن المريض لا يحتاج الى صف عساكر في استقباله بالباب بالقدر الذي يحتاج فيه الى مستقبلين تابعين لجسم رجال ونساء الصحة لتوجيهه قبل الزيارة الطبية .
نطالب بتوفير
· 01 ــ أطباء اختصاصيين في كل المجالات الصحية بما يستلزم ذلك من موارد بشرية ومعدات .
· 02 ــ جهاز " السكانير " بالمستشفى الاقليمي
· 03 ــ مداومة الاطباء المختصين في خدمات الأشعة و الفحص بالصدى حيث يلاحظ غياب هذه المداومة
· 04 ــ إحـــداث قسم للإنعــــــاش
· 05 ـــ التجهيزات الخاصة بجراحة العظام والمفاصل حيث تغيب بشكل مطلق بالمستشفى الاقليمي
· 06 ــ تجهيز مختبر التحليلات باللوازم والمعدات الكافية وبالموارد البشرية . ونطالب بإجراء التحليلات لطالبيها في حينها حتى لا تفقد جدواها وحتى تساهم وزارة الصحة في الضربات الاستباقية للوقاية من الأمراض المعدية .
07 ــ الادوية الخاصة بالأمراض المزمنة بالشكل الكافي وعلى مدار السنة .

مصلحة الاستشفاء : إن العمل بتعيين ممرض وحيد وأوحد وإلقاء المسؤولية على عاتقه في العمل والمراقبة للأقسام الاستشفائية الثلاثة : الاطفال / الجراحة والطب فيه مجازفة ومخاطر دائمة ومحدقة بالمرضى الذين يرقدون هنا وهناك .
قسم الجراحة : هناك تجهيزات مصابة بأعطاب يجب استبدالها كي لا يبقى جسم المريض محل مقامرة ورهينة بين الموت و الحياة.
المركز الصحي ''المصلى" : هو عبــــارة عن شقة صغيرة مكتراة لا تصلح للسكن الفردي فبالأحرى أن تكون مركزا للصحة العمومية ، نطالب بتغييره فورا ببناية تليق بالكرامة المتأصلة في الوافدات والوافدين على " المركز ".
المركز الصحي لمدينة دبدو:
01 ـــ نطالب بمداومة الطبيب حيث لاحظنا غياب هذه المداومة .
02 ــ يجب توفير العدد الكافي من المولدات بدار الولادة بدبدو.
العيون الشرقية :
نطالب في الجمعية :
** ــ بإرسال كل الحالات الاستعجالية مباشرة الى مستشفى الفارابي أو الجامعي بوجدة بــدلا من التوجه بالمريض نحو مدينة تاوريرت .
** ــ التعجيل بفتح المستشفى بالمدينــــــة وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين والمواطنات في ظروف تحفظ كرامة الجميع .

عن المكتب