taourirt info


Taourirt Province worker visits the gallery of the art exhibition by Abdelkader Belbachir

عامل إقليم تاوريرت يزور رواق المعرض التشكيلي للفنان عبد القادر بلبشير During the opening of the first exhibition for handicraft, the Handicraft
Chamber of the State of Jeddah and the Regional Directorate for Handicraft in Oujda, in cooperation with the workers of the Taourirt region and the Municipal Council in Taourirt, are organizing a regional exhibition for traditional industry hosted by the corridors of the traditional craftsmen village located on Moulay Abd Allah Road, Dabdo Road, Taourirt in the period from December 17, 2013 to 27 of it, which was launched under the slogan of "traditional industry in the service of human development", in order to encourage traditional makers in the eastern region, and to support this vital sector that contributes to local development, and exactly in the city of Taourirt.
Mr. Worker of Taourirt region supervised during the opening process the launch of the first exhibition for handicraft today, Wednesday 18 December 2013.
و يسعى المنظمون من خلال هذا المعرض إلى التعريف بخصوصيات الصناعة التقليدية المحلية لمدينة تاوريرت ونواحيها و إطلاع الزوار على إبداعات الصناع التقليديين الذين برعوا في تقديم العديد من المنتوجات، والمعرض يُنظم تحت شعار: ” الصناعة التقليدية في خدمة التنمية البشرية” .
إذ يضم العديد من الأروقة التي تنم عن روح الإبداع والابتكار لدى الصانع التقليدي في شتى المجالات” الملابس التقليدية الخاصة بالنساء،التي سهرت على إخراجها للوجود العديد من الجمعيات العارضة منها : المرأة في وضعية صعبة وهي منتوجات للمركب الثقافي والاجتماعي مولاي علي الشريف ،إضافة إلى أروقة أخرى خصصت لعرض لوحات تشكيلية لفنانين شباب من بينها رواق خاص بمعرض الفنان القدير عبد القادر بلبشير، وأروقة تتوزع بين الصناعات الخشبية ، فن النجارة وصناعة الزرابي ومنتوجات الإبرة الشرقية والطرز، والخياطة ..بالإضافة إلى إبداعات قرية الصناع التقليديين المتنوعة .
والمعرض فرصة سانحة لإبراز مهارات الصانع التقليدي وللتعريف بإبداعاته اليدوية ، وجعله ينفتح على الجمهور الشغوف بالصناعة التقليدية التي تعتبر رافعة للتنمية المحلية ،إذ تسهم في إدرار الدخل على العديد من ممتهنيها وحِرفييها، وهي أيضا واجهة سياحية داخلية تستقطب العديد من الزوار الذين يستغويهم الإبداع اليدوي ، ناهيك عن أنها مناسبة أيضا لإحياء بعض الصناعات التقليدية القديمة والاحتفاء بها ، وبخاصة صناعة المنتوجات النباتية والزرابي والطرز والخياطة التي حرصت الصانعات على تقديمها في أبهى حلة ، مع إضفاء طابع المحلية عليها .