taourirt info


الكنفدرالية الديمقراطيـــة للشـــــغــل الاتحاد المحلي تاوريرت 2012فاتح ماي

الكنفدرالية الديمقراطيـــة للشـــــغــل
الاتحاد المحلي تاوريرت
 2012فاتح ماي

احتفل الاتحاد المحلي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل بتاوريرت بعيد العمال الأممي بتنظيم مهرجان خطابي أمام بلدية تاوريرت حيث تطرق فيه المناضل عبد العزيز الرامي للنقط التالية :

ــ عدم أداء المستحقات الشهرية لعمال شركة كوماريت بباحة الاستراحة لأزيد من أربعة أشهر. كما طالب عامل الإقليم و مفتش الشغل للتدخل الفوري من اجل أداء أجور العمال و أن هؤلاء مقبلون على معارك غير مسبوقة في حال عدم تلبية مطلبهم هذا .

ــ أما النقطة الثانية تتعلق بالأراضي السلالية لقبيلة لكرارمة حيث طالب عامل الإقليم بإقالة النواب المفسدين وإحالة ملفهم على القضاء .

ــ أما النقطة الثالثة تعلقت بالسوق المحروق حيث طالب الجهات المسئولة بفتح تحقيق فوري و نزيه عن أسباب الحريق و عن لائحة المستفيدين الحقيقيين كما طالب بافتحاص مالي بخصوص تجهيز السوق المؤقت بمولاي علي الشريف .

ـ أما أساتذة سد الخصاص في قطاع التعليم طالب في كلمته بالإدماج الفوري لهذه الفئة التي أثبتت كفاءات عالية في تأدية الواجب المنوط بهم

ـ المعطلون طالب بتشغيل بهذه الفئة من الشباب حاملي الشواهد و أن التشغيل حق دستوري و ليس امتياز .

ــ كما طالب بنشر لائحة المستفيدين من النقل المزدوج وعن أسباب إقصاء المهنيين و الطريقة التي فوتت بها الرخص.

ــ أما قطاعات الجماعات المحلية و التعليم و الصحة والخدمات والمالية لازالت ملفاتهم تراوح مكانها وان حكومة بن كيران جعلت من ملفاتهم المطلبية لهذه السنة سنة بيضاء على أن تناقش ملفاتهم المطلبية في أفق سنة 2013 .

ــ أما عمال شركة لاكمير فرغم تحقيقهم ل 90 في المائة من ملفهم ألمطلبي بعد سنة من الإضراب و الاعتصام و فضح هذه الشركة فإنهم يحملون المسؤولية للمجلس البلدي لكونه فوت التدبير المفوض لهذه الشركة بشكل متسرع .

و بعد ذلك تلا الأخ إدريس ودخيس كلمة المكتب التنفيذي فانطلقت المسيرة التي جابت أهم شوارع مدينة تاوريرت و شارك فيها حوالي 1500 مشارك و مشاركة رافعين شعارات ضد تسويف الحكومة وضد المسئولين المحليين وضد نواب الأراضي السلالية المفسدين، و تواطؤ مكشوف لقائد أهل واد زا .. و انتهت المسيرة يشكل منتظم جدا قرب عمالة تاوريرت بكلمة ختامية جد مؤثرة للكاتب العام للاتحاد المحلي الأخ حسن بنميمون الذي سينتقل إلى إقليم صفرو. وبعد ذلك انفض الجميع في جو من الهدوء و الطمأنينة على الساعة الواحدة زوالا احتراما للتوقيت المرخص به.

متابعة : سعــاد أفندي