taourirt info


A ceremony marking the eighth anniversary of the launch of the National Initiative for Human Development

 حفل  بالذكرى الثامنة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشريــة
The workers of the Taourirt region hosted, on Thursday, May 23 this year, a large and busy party to commemorate the eighth anniversary of the launch of the National Initiative for Human Development, chaired by His Majesty the worker on the employment of the Taourirt region and was attended by a large number of local community leaders, representatives of the local security and military authorities, heads of foreign interests deployed in the region Civil society societies and beneficiaries of the program ...

برنامج الاحتفال كان حافــلا وتنوعت فقراته وحظي بإعجاب ورضى الحاضرين وتميز بتقديم فقرات فنيــــة وشهادات مستفيديـــن، وكانت البدايــة مع تلاوة النشيد الوطني أداه مجموعة من أطفال جمعيــة الصم والبكم بلغة الإشارة، تقديم فقرات من الخطاب الملكي السامي بتاريخ 18/05/2005، كلمة السيد عامل صاحب الجلالة على عمالة إقليم تاوريرت، عرض بالصور لمجموعة من مشاريع المبادرة الوطنيــة للتنمية البشرية بالإقليــم، كلمة السيد رئيس المجلس الإقليمي، عرض فني حول أهميــة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من أداء أطفال مستفيدين من خدمات فضاء المرأة والطفل بالمركب الاجتماعي مولاي علي الشريف بتاوريرت، عرض السيد رئيس قسم العمل الاجتماعي حول حصيلــة مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2005/2012، عرض المندوب الإقليمي للتعاون الوطني حول دور مشاريع المبادرة الوطنية في التنميــة الاجتماعية: المركب الاجتماعي مولاي علي الشريف نموذجا، كلمة النسيج الجمعوي، عرض فني بلغة الإشارة حول الوقع الاجتماعي للمبادرة الوطنية للتنميــة البشريــة على الفئات الاجتماعية الهشة، شهادات بعض المستفيديــن من برامج المبادرة الوطنيــة للتنمية البشريــــــة ليختتم هذا الحفل بتلاوة برقيـة ولاء وإخلاص مرفوعة إلى حضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

كما سبقت الإشارة، فقــد تمت تلاوة مقتطفات من الخطاب الملكي السامي في بداية هذا الحفل، حيث سبق لجلالة الملك في خطابه التاريخي ليوم 18 ماي 2005 أن أكد على [ التصدي للعجز الاجتماعي الذي تعرفه الأحياء الحضرية الفقيرة والجماعات القرويــة الأشد خصاصة، وذلك بتوسيع استفادتهــا من المرافق والخدمات والتجهيزات الاجتماعية الأساسيــة من صحة وتعليم ومحاربة للأمية، وتوفير للماء والكهرباء، وللسكن اللائق ولشبكات التطهير والطرق وبناء المساجــد ودور الشباب والثقافــة والملاعب الرياضيـــة]... [ إن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ليست مشروعا مرحليا، ولا برنامجا ظرفيــا عابرا، وإنما هي ورش مفتـــوح باستمرار].

عامل صاحب الجلالــة على عمالة إقليــم تاوريرت أكد في كلمتــه بأنه منذ انطلاقة هذا الورش الملكي الهام، لم تدخر السلطات ومختلف الفاعليــن المحليين جهدا من أجل إنجاح هذا الورش على جميع المستويات، مذكرا بأن إقليم تاوريرت استفاد خلال المرحلـــة الثانيــة من المبادرة الوطنيــة الممتدة من سنة 2011 إلى سنة 2015 التي أعطى انطلاقتها الفعلية صاحب الجلالة نصره الله بمدينة جرادة بتاريخ 04 يونيو 2011 من أربع برامج من أصل خمسة ويتعلق الأمر بالبرامج التاليــة:

- برنامج محاربــة الفقر في المجال القروي الذي استهدف الجماعات القرويــة الأكثر فقرا والتي تتجاوز نسب الفقر فيها 14 % كمعدل وطني للفقر بالعالم القروي.
- برنامج محاربـــة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري الذي استهدف الأحياء المتواجدة بالمدن التي تتجاوز ساكنتهـــــا 20000 نسمة حسب الإحصائيات الصادرة عن المندوبيــة السامية للتخطيط لسنة 2004، ويتعلق الأمر ب 04 أحياء بالإقليم.
- برنامج محاربــة الهشاشــة والتهميش ويستهدف عشر فئات في وضعيــة هشــة.
- البرنامج الأفقي: استهدف بإقليـــم تاوريرت النسيج الجمعـــوي والجماعات المحليــة وخاصــة غير المستهدفة من برنامج محاربة الفقر في المجال القروي وبرنامج محاربـــة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري.
لقد وجهت برامج المبادرة الوطنية، حسب عامل إقليم تاوريرت، إلى تشجيع الأنشطة المدرة للدخــل والاهتمام بالبنيات التحتية والخدمات الاجتماعيـــة الأساسية، حيث بلغ عدد المشاريع المبرمجــة بالإقليـــم بعد سبع سنوات من انطلاق المبادرة الوطنية خلال الفترة المتراوحــة بين سنوات 2005 و 2012 ما يناهز 449 مشروعــــا استفاد منها 170.000 مواطن بتكلفة مالية وصلت إلى مبلغ 236 مليون درهمـــا.

عامل إقليــم تاوريرت أكد في كلمتــه بأن هذه المشاريع كان لها بالغ الأثــر في تحسيــن ظروف عيش الساكنــة من خلال خلق أنشطة مدرة للدخل، وبناء وتجهيز مؤسسات الرعايـــة الاجتماعية ودعم الولوج إلى التجهيــزات والخدمات الاجتماعية الأساسيــــــة.

في الأخير، تم رفع برقيـــة ولاء وإخلاص إلى السدة العاليــة بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله وتم تنظيـــم حفل شاي بالمناسبـــــــــــــــــــة.


متابعة: سعــاد أفنــدي