taourirt info


الوقاية المدنية بتاوريرت تخلــد يومهــــا العالمــي تحت شعار " الحماية المدنيـة وثقافة الوقايــة لمجتمع آمــن"

الوقاية المدنية بتاوريرت
تخلــد يومهــــا العالمــي تحت شعار

خلدت الوقايـة المدينة بتاوريرت يومها العالمي، في حفل بهيج احتضنه مقر قيادتها الإقليميـــة، صبيحـة اليوم الجمعـة 28 فبراير 2014، برآسـة عامل إقليم تاوريرت وحضور رجال السلطة المحليـة بدوائر الإقليم الثلاث، رؤساء الجماعات المحليـة ورؤساء المصالح الخارجيـة المنتشرين بالإقليـــــم بالإضافة لشخصيات أخرى مدنيــة وعسكريــــــــــة.

القائد الإقليمي للوقايـة المدنية ألقى كلمـة بالمناسبـة أشاد فيها بجهــود عناصر الوقاية المدنيـة الذين يقومون بعمل جبار ويقدمــون تضحيات جسام من أجل تجنب مخاطر الكوارث بكل أصنافهــــا، وأشار إلى أن اختيار فاتح مارس للاحتفال بهذا اليوم جاء تماشيــا مع توصيات المنظمــة الدولية للحماية والدفاع المدني وكذلك لكونه يوافق الذكرى السنويــة لسريان مفعول القانون الأساسي للمنظمـة الدوليـة للحماية المدنيـة والدفاع المدني (1972) بوصفها منظمـة دوليـــة.

الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية هذه السنة كان تحت شعار الحماية المدنيـة وثقافـة الوقاية لمجتمع آمن، وهو فرصة للتأكيد على أهمية موضوع مكافحة الكوارث بكافة أنواعها، والتأكيد بالدور الجوهري الذي تقوم به أجهزة وإدارات الحماية المدنية في العالم، مؤكدا على ضرورة تعبئة الموارد والوسائل الخارجيـة لهذا الغرض ومن هنا جاءت الحاجــة إلى بناء ثقافــــة دفاع مدني مبنيـــة على الوقايـة بدلا من الاستجابــــــــة.

فبرامج الوقاية حسب السيد القائد الإقليمي تلعب دورا حاسمــا في إنقاذ حياة الناس، والحــد من الخسائر الماديـــة من خلال تحسين قدرات الهياكل الوطنيــة للحماية المدنيـة والدفاع المدني وخدمات الطوارئ...كما أكد القائد الإقليمي على أنه يتعين مواكبــة الجهود التي تبذلها الدولـــة في مجال تدبير المخاطــر عبر تدخل مكونات المجتمع المدني القادرة على إبراز روح العمل التطوعي، والتوعيــة الاجتماعيــة والوقائيـة وثقافة الوقايـــة لمواجهة الكوارث والحد من آثارهـــــــــا...

يذكر أن هذا الحفـل تميز باستعراض لوسائل وآليــــات العمل التي تعتمد عليها الوقايـة المدنيـة بتاوريرت وتوج بحفــل شاي على شرف الحضـــور الذي أبى إلا أن يشارك أسرة الوقايـــة المدنيــة بتاوريرت احتفالاتهـا بمناسبــة يومها العالمي.



متابعة: سعاد أفنــدي