taourirt info


The National Security family of Taourirt celebrates the 63rd anniversary of the founding of national security

أسرة الأمن الوطني  بتاوريرت تحتفي
بالذكــرى الثالثة والستيــن لتأسيس الأمن الوطنــي

The National Security family commemorated Taourirt, the sixty-third anniversary of its founding, in a joyful party that was hosted by the regional security headquarters in Taourirt, on the morning of yesterday, Thursday 16 May 2019, in the presence of budget personalities, His Majesty the worker leads the workers of Taourirt region, head of the family justice department at the Court of First Instance in Taourirt and a representative of the king’s representative therein, men of the local authority,  president of the regional council and heads of territorial groups in the region, who are elected, heads of external interests, representatives of political bodies The Syndicate and the Media are other military and civil figures, in addition to the frameworks, employees, and employees of the General Directorate of National Security.

 

 This ceremony was marked by the salutation of the national flag, recitation of verses of evidence from the Wise Remembrance, the speech of the President of the Regional Security Region in Taourirt.

 

 كلمة ممثل السيد رئيس المنطقـة الإقليمية للأمن أكد فيها بأن هذا اليوم الاحتفالي يسجل مدى التلاحم الكبير بين العرش العلوي المجيد وأسرة الأمن الوطني، والذي لم يزده عامل الزمن إلا متانة ورسوخا، مؤكدا بأن العطف المولوي الذي تحظى به أسرة الأمن الوطني بالمغرب هو امتداد راسخ لهذه العروة الوثقــى.

 

 السيد ممثل الرئيس ذكر بأن هذه الذكرى تكتسي دلالات عميقة على اعتبار أن تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، كان حدثا هاما تميز بالرغبة الأكيدة للمغرب في ممارسة استقلاله بواسطة مؤسسات وطنية، مستقلة ذات سيادة تمكن من الانخراط في الجهاد الأكبر لإرساء أسس الاقلاع الاقتصادي والاجتماعي، مشيرا في نفس الوقت إلى أن تاريخ المديريــة عرف تحولات إيجابية عميقة لمواكبة المستجدات التي عرفها تطور مفهوم الأمن الذي أصبح اليوم يرتكز على نهج سياسة القرب والعمل الاستباقي والتواصل مع كل مكونات المجتمع المدني.

 

 السيــــــــــــد ممثـــل رئيس المنطقة وبعد أن تحدث عن تحديث الأمن الوطني لهياكله من أجل مواكبة التغيرات التي يعرفها مجال الأمن، أكد بأن الاستراتيجية التي تنهجهـــا المنطقة الإقليمية لأمن تاوريرت قد مكنت من تحقيق نتائج إيجابية خلال السنة الماضية حيث تطور عدد القضايا الإجمالية المسجلة خلال هذه السنة إلى 19289، وارتفع عدد القضايا المنجزة إلى 19104 بينما بلغ عدد الأشخاص المحالين على العدالة من أجل مختلف الجنايات والجنح 7043 شخصا بينما بلغ عدد الأشخاص المبحوث عنهم 1268 شخصــا.

 

من جهة أخرى تم خلال نفس السنة حجز 28.733 كلغ من المخدرات، 1530 قنينة خمــــــــــر و 728 قرصا مهلوســــــــــا بالإضافة لقضايا أخرى...

من جانب آخر، دعا رئيس المنطقة جميع الفاعلين بمن فيهم المجتمع المدني بكل هيئاته ومكوناته إلى التعاون من أجل الاستجابة للطلب الأمني للساكنة، مذكرا بأن أبواب المصالح الأمنية مفتوحة أمام الجميع للعمل سويا فيما يحقق الاستجابــة للحاجيات والمتطلبات الأمنية في إطار من الشفافية والوضــوح... وفي الختام وفي إطار تجسيد مبدأ " الشرطة في خدمة المواطن" تطرق السيد الرئيس لجهود مصلحة التوثيق والبطائق التعريفية مذكرا في هذا الصدد بإنجاز 11397 بطاقة تعريف بيومترية،

 

 

 متابعة: سعاد أفنـــــــــدي