taourirt info


Al-Razi School in Taourirt marks the National Day of the Orphan

مدرسة الرازي بتاوريرت تخلد اليوم الوطني لليتيم As usual for several years ago, Al-Razi School in Taourirt commemorated the National Day of the Orphan on April 25, 2014, and it is a demonstration that is unique and unique to this institution in a noble gesture of a human dimension that recruits all the employees of the institution from the administration, professors and educators, in addition to The actual partner of the Foundation, which is represented by the Association of Mothers, Fathers and Guardians of the students, as well as the generous financial contribution for philanthropists who have been covering the material costs of this demonstration.
The ceremony was attended by the regional deputy of the Ministry of National Education, a representative of the local authority, the President of the Federation of Mothers, Fathers and Guardians ’Associations of Students of the Resident and the Regional Delegate of National Cooperation, and several educational and collective activities, in addition to a crowd of parents and guardians
ركزت الكلمات الملقاة بالمناسبة من طريف السادة النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية،ومدير المؤسسة ورئيس الجمعية على أهمية هذا النشاط ،وما يحمله من قيم وطنية وإنسانية وروحية في مجتمع يسعى إلى ترسيخ التكافل والتآزر والتعاون.وتخلل الحفل عدة فقرات فنية هادفة قدمها تلاميذ المؤسسة من مختلف الفئات العمرية بتأطير وإشراف من طرف الأساتذة والمربيات شدت إليها انتباه الحاضرين ولقيت استحسانهم ،لما تضمنته من فقرات ذات ارتباط بالموضوع .
في غمرة هذا الجو الاحتفالي تم توزيع هبات على أيتام المؤسسة متمثلة في بذلة كاملة من الملابس.
جدير بالذكر أن هذه المؤسسة انطلق العمل بها منذ منتصف الستينات ،مما استدعى خضوعها لعملية ترميم عميقة ومستمرة قصد إعادة تأهيل فضاءاتها،وذلك ما تم بفضل تدخل عدة جهات من سلطات إقليمية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،ونيابة وزارة التربية الوطنية ،والتعاون الوطني في إطار الشراكة التي تربطه بالمؤسسة،إضافة إلى المجهودات التي دأبت عليها جمعية أباء وأولياء التلاميذ في ظل روح الانسجام والتعاون التي تربطها بأطر المؤسسة.
وتخلد المؤسسة مختلف المحطات الوطنية والدينية والتربوية،كما أنها أول مؤسسة بالاقليم أرست أسس التعليم الأولي بالإقليم.وكل هذا يتم بفضل حيوية وجهود العاملين بها.