taourirt info


A blood donation campaign at Al-Fateh Secondary School in Taourirt / Muhammed Yougil

حملة للتبرع بالدم بثانوية الفتح التاهيلية بتاوريرت
/ محمد يوجيل


The technical wing of the Al-Fath Preparatory Secondary School in Taourirt witnessed, on Thursday, January 05, 2012, from nine o'clock until one o'clock in the afternoon, the blood donation process for the benefit of high school pupils and pupils, who have enjoyed this health activity that was organized by the Blood Donors Association for the city of Taourirt in the framework of its awareness activities When it is underlined in its program for this New Year, under the coordination and supervision of the Regional Center for Blood Infusion in Oujda.
الحملة وكسبيقاتها عرفت حضورا مكثفا لتلامذة الفتح التاهلية بعد أن حج إلى هذا الفضاء التقني عشرات التلميذات والتلاميذ بغية إنجاح هذا العمل الذي يدخل ضمن الجانب الإنساني التطوعي الخيري والاحساني المحض الذي استشعره تلميذ ثانوية الفتح وغيره من التلاميذ بباقي المؤسسات التعليمة الأخرى كثانوية صلاح الدين الأيوبي وثانوية المرينيين وما أظهره هؤلاء الشباب والشبات من مستوى فكري رفيع وحس إنساني نبيل بعد أن ساهموا بعملهم هذا في إنقاذ المزيد من الأرواح البشرية مقتنعين أيما اقتناع بشعار جمعية المتبرعين بالدم لمدينة تاوريرت التي ما فتئت ترفعه منذ خروجها حيز الوجود سنة 2002 وجعله ضمن أولويات انشغالاتها اليومية *قطرة من دمك = إنقاذ حياة*وهو ماعبر عنه فعلا تلامذة المؤسسة التعليمية من خلال ما أبدوه بالإضافة إلى ما سبق سرده من تضامن وتعاون وتفاعل مع الجمعية التي تسعى جاهدة وبدون هوادة إلى نشر ثقافة التبرع بالدم وإيجاد المتبرع المنتظم لتزويد المركز الجهوي وبنوك الدم بمختلف مستشفيات الجهة الشرقية بالدم الكافي لما لهذه المادة الحيوية *الدم* من أهمية قصوى وما يحتاج إليه ألاف مرضى الدم يوميا وفي الحالات الاستعجالية المفاجئة أيضا كما هو الشأن بالنسبة لحوادث السير والطرقات وما ينجم عنها من نزيف حاد يستدعي حقن دم من شخص سليم إلى الشخص المصاب على وجه السرعة وبالتالي إنقاذ حياة كل المصابين وإعادة البسمة إلى محياهم.
هذا وفي ختام هذا النشاط الصحي عبر ذ.إدريس القسري رئيس الجمعية المحتضنة للنشاط لجريدة الحدث الشرقي عن ارتياحه الكبير وسروره العميق اتجاه ما أبان عنه تلاميذ وتلميذات الفتح طيلة عملية التبرع من انضباط تام وانسجام وتفاعل وحسن الإصغاء والسلوك الحسن طيلة مدة الحملة في جو من التآخي والتآزر والتكافل الاجتماعي ونكران الدات،مستغلا هذه المناسبة لتقديم تشكرا ته الحارة لكل من السيد نائب التربية والتعليم ذ.مزيان جمال ومدير المؤسسة السيد عباسي ورئيس الأشغال بالقسم التقني وكافة الأطر الإدارية والتربوية والى كل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذا العمل الإنساني النبيل وما قدموه للجمعية من مساعدة وتسهيلات وحسن الضيافة