taourirt info


ندوة ثقافية رابطة القلم للثقافة والفن بتاوريرت

  ندوة ثقافية رابطة القلم
 للثقافة والفن بتاوريرت

على امتداد يومين نظمت رابطة القلم للثقافة والفن بتاوريرت، وبتنسيق مع رابطة الفنانين والمبدعين بالجهة الشرقية يومين ثقافيين يومي الجمعة والسبت 7 و8 يونيه 2043 بالمركب الاجتماعي مولاي علي الشريف.
يوم الجمعة 07 يونيه 2013 وابتداء من الساعة الرابعة زوالا قُدمت ندوة ثقافية حول فن الزجل والشعر الغنائي وقد اطر هذا اللقاء الثقافي كل من الدكتور والباحث مصطفى الرمضاني، وأستاذ التعليم العالي والناقد المغربي محمد يحيى قاسمي، ورئيس رابطة القلم للثقافة والفن الأستاذ بلقاسم سداين.وقد قام بتسيير الجلسة الثقافية الأستاذ الجامعي محمد عبد اللاوي.
وقد أحاط السادة المتدخلون بفن الزجل تعريفا، وإصدارا، وتدوينا، ودراسة، وتتبعا. محليا وجهويا ووطنيا.
وقد وقف السادة المشاركون عند الشعر العناني كذلك تعريفا و نشأة مع الوقوف عند بعض رواد وعظماء هذا الفن منذ العصر الجاهلي إلى العصر الحالي مع ذكر مميزات وخصائص الأغنية الغنائية.
وتخللت هذه الندوة عدة قراءات زجلية صفق لها الحضور بحرارة لكل من الدكتور وأستاذ التعليم العالي السيد مصطفى سلوي. والدكتور والفنان المسرحي لحسن قناني، والفنان عبد العزيز بوروح، والمبدع المحلي ميمون حطحوط صاحب الديوان المشهور: (كلشي ماشي مزيان).وقد استمتع الحضور الكريم كذلك بقراءات زجلية للفنان الموهوب والعصامي القادم من مدينة جرادة عمري الماحي..
يوم السبت 08/06/2013 قدمت فيها مسرحية بعنوان ( العنف لاََ) وهي مسرحية فازت بالجائزة الاولى بالجهة الشرقية في المهرجان التاسع للمسرح المدرسي و شاركت في المهرجان الوطني .ولم تعلن النتائج بعد
وبهذا حاولت رابطة القلم آن تؤسس انطلاقة ثقافية محلية وبخصوصيات محلية أيضا لرد الاعتبار للثقافة و المثقف، وللفن والفنان، وللإبداع والمبدع في غياب شبه تام لهذا الاهتمام بإقليم أدار بعض مسئولي القرار ظهورهم للثقافة.واعتبروها مضيعة للوقت وانشغلوا بظواهر دخيلة على هذا الإقليم نلاحظ انعكاساتها السلبية يوميا في حياة المواطن التاوريرتي.
وقد حضر هذا اللقاء الثقافي الممثل المغربي والذي شارك في العديد من الأفلام المغربية داخل المغرب و خارجه الممثل الكبير: محمد الحفيان.ومجموعة من أعضاء مكتب: رابطة الفنانين والمبدعين بالجهة الشرقية .
وقد أشاد الجميع بهذه الخطوة التنسيقية بين الرابطتين واعتبروها بداية للتنسيق، والتشارك المستمر بين الجمعيتين لتطوير آدائهما خدمة للفعل الثقافي الجاد وطالب الجمعين بالتنسيق المتواصل للقيام بأنشطة تأخذ طابعا وطنيا في القريب العاجل . ومن سار على الدرب وصل
متابعة بلقاسم سداين